Sunday, 16 Dec 2018
بقلمي ... PDF Print E-mail

 

 

لقد كان حلمي منذ الطفولة أن اصنع مكانا لنا في هذا العالم ...

 


ففي ثورة القنوات اللا محدودة و في خضم صناعة الأفلام الضخمة و التي أصبحت لغة جديدة يخاطب بها العالم جميع أطياف و أجناس البشر أصبح لزاما علينا في أن نقتنع بالتغير و التطوير للعمل المرئي و الذي حث علينا في أن نبني علما لهذا المجال و أن نطور من أنفسنا فيما وصل العالم له و أن لا نقلل من قيمة أنفسنا و نقول إننا غير قادرين علي المواكبة أو المنافسة و التطوير فنحن قادرين لا لمواكبة فحسب بل للوصل والظفر بمراتب القمة ... فاقتحمنا هذا المجال منذ أكثر من عشر سنوات رغبة منا في التطوير و الصناعة و مواكبة ما يحدث في العالم ..

فلم يكن همنا هو أن يكون هذا مشروعا تجاريا له إيراداته المالية بقدر ما كان يحدونا الأمل في أن نقدم و نطور و نصنع الجديد في عالم الصورة المرئية ... إننا هنا لسنا في عرض أو استعراض لملف دعائي بقدر ما نرغب في أن نصنع التغير و التطوير الذي يحلم به كل أبناء هذا الوطن ...

فهذا الموقع المتواضع الذي نقدم فيه كل ما نحاول القيام به .. املين في ان نحضوا نحو اعلام متطور و قوي يرتقى الى مستوى تضحيات ابطالنا الذين قدموا انفسهم لهذا الوطن الغالي ...